موقع اكوالتي

موقع اكوالتي

تعليم | بحوث دراسيه | نشاطات ثقافيه | تقارير علميه | ترجمة نصوص اجتماعيه | علماء | علوم | اخبار | دراسات | منوعات
 
موقع اكوالتي  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  English  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 طبيعة الاسرة غير المتوازنة في المجتمع العراقي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اداب بوك
Admin
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1367
تاريخ التسجيل : 08/07/2010

مُساهمةموضوع: طبيعة الاسرة غير المتوازنة في المجتمع العراقي    2011-01-18, 03:30

طبيعة الاسرة غير المتوازنة في المجتمع العراقي
منذ الخمسينيات من القرن العشرين والى الآن اخذت الاسرة العراقيـة بالتغير من أسرة غيرمتوازنة الى اسرة متوازنة ومنذ بداية القرن العشرين والى عقد السبعينيات من القرن نفسه كانت معظم الاسر العراقية أسر غير متوازنة ، بينما بعدعقد السبعينيات تحولت العديد من الاسر العراقية من اسر غير متوازنة الـى أسر متوازنة. ويمكن القول ان ثلث الاسر العراقية في الوقت الحاضر هي أسر متوازنة بينما ثلثي الاسر هي أسر غير متوازنة لان المجتمع العراقي ما يزال مجتمعاً تقليدياً وأبوياً بالرغم من دخول مظاهر التحضر والتحديث والتصنيع الى المجتمع العراقي، والتغير البطيء الذي شهده المجتمع العراقي خلال النصف الاول من القرن العشرين هو الذي جعل معظم الاسر العراقية اسر غير متوازنة ، ولكن ما هي السمات الاساسية التي تميز الاسرة غير المتوازنة .
ان هناك عدداً من السمات او الصفات التي تميز الاسرة غير المتوازنة وهذه السمات هي ما يأتي :
1- الاسرة غير المتوازنة هي أسر أبوية بمعنى آخر ان الذكور يلعبون الدور الكبير في قيادة وتنظيم وادارة هذه الاسر .
2- منزلة المرأة الاجتماعية في الاسرة غير المتوازنة تكون اقل من المنزلة الاجتماعية للرجل .
3- غياب الجو الديمقراطي في الاسرة لان الزوج مثلاً هو الذي ينفرد باتخاذ القرار ولا يشرك زوجته في اتخاذ القرار حيث ان اتخاذ القرار يكون حكراً له .
4- العلاقات القرابية في هذا النمط من الاسر تكون قوية حيث ان الزوج يفضل اهله ولاسيما أمه على زوجته حيث ان الام تتقدم على الزوجة لامور معنوية ومادية .
5- الاسرة غير المتوازنة تكون أسرة مستقرة ، ومستقرة من حيث الافكار والقيم والمقاييس والآراء والايديولوجيات حيث ان هناك تشابهاً كثيراً بين الوعي الاجتماعي للاب والوعي الاجتماعي للابن في الاسرة غير المتوازنة .
6- معظم النساء والزوجات في الاسر غير المتوازنة يشغلن دوراً أجتماعياً واحداً وهو دور ربة البيت ونادراً ما تشغل المرأة دورين اجتماعيين هما دور ربة البيت ودور الموظفة او العاملة خارج البيت، بمعنى آخر ان المرأة لا تشارك في كسب موارد العيش في الاسرة غير المتوازنة .
7- المستوى الثقافي في الاسرة غير المتوازنة هو مستوى منخفض حيث ان معظم النساء في هذه الاسر أميات ونادراً ما نشاهد المرأة تحمل شهادة ابتدائية او ثانوية او جامعية .
8- المستوى المعاشي للاسرة غير المتوازنة هو مستوى منخفض نوعما لان الاب اوالزوج هو الذي ينفرد في كسب موارد العيش لان الزوجة غالباً ما تكون ربة بيت فقط .
9- الحقوق القانونية والسياسية والتشريعية للمرأة في الاسرة غير المتوازنة هي حقوق قليلة او مفقودة لان كل الحقوق القانونية والسياسية والتشريعية تمنح للرجل دون المرأة .
10- نادراً ما تكون هناك صراعات أو خصومات داخل الاسرة غير المتوازنة وذلك بسبب التشابه والتقارب بين افكار الزوجين والاباء والابناء التي تعيش في هذه الاسر ، فضلاً عن ان نسب الطلاق في الاسر غير المتوازنة تكون نسب منخفضة لان الطلاق قليلاً ما يحدث في الاسر غير المتوازنة وذلك بسبب الانسجام والاتفاق الذي يتم بين الزوج والزوجة علماً بان مكانة الزوجة في الاسرة غير المتوازنة هي مكانة منخفضة عن مكانة الزوج .
غير ان السمات التقليدية التي تتسم بها الاسرة غير المتوازنة لا يمكن ان تبقى او تستمر دون تغيير حيث ان رياح التغير التي جلبتها مظاهر التحضر والتنمية والتصنيع كانت من الاسباب الرئيسة لتغير الاسرة غير المتوازنة الى أسرة متوازنة. فضلاً عن ان ثقافة المرأة ودخولها شتى انواع المهن والاعمال ووجود المنظمات النسوية التي تدافع عن حقوقها السياسية والاقتصادية والاجتماعية مع التشريعات القانونية التي اخذت مؤخراً تنصف المرأة قد ادت دورها الفاعل في تغيير الاسرة العراقية من أسرة غير متوازنة الى أسرة متوازنة ولاسيما ان هذه التغييرات كانت تسير في ظلال التطور الذي شهده المجتمع العراقي في مجال التحضر والتنمية والتصنيع وزيادة كثافة الاتصال ووسائل الاعلام الجماهيرية منها التلفزيون والفديو والفضائيات والانترنيت وتبصير المرأة بحقوقها وبادوارها .
ومما يعزز حقيقة كون الاسرة العراقية هي أسرة غيرمتوازنة هو ان مكانة المرأة في الاسرة كانت منخفضة في الوقت الذي كانت فيه سلطة الزوج او الاب سلطة مطلقة وقد اكدت الاحصاءات التي جمعناها من الميدان هذه الحقيقة حيث اشار (161) مبحوث من مجموع (200) مبحوث وبنسبة (81%) الى ان انخفاض مكانة المرأة في الاسرة تتوافق مع السلطة المطلقة التي كان يتمتع بها الاب . بينما لم يوافق على هذه الحقيقة (39) مبحوثاً من مجموع (200) مبحوث وبنسبة (19%) . والجدول (42) يوضح ذلك .
الجدول (42)
يوضح آراء المبحوثين حول انخفاض مكانة المرأة في الاسرة عندما تكون سلطة الاب مطلقة
البيانات
آراء المبحوثين العدد النسبة المئوية
نعـــم 161 81
لا 39 19
المجموع 200 100




وعند تقسيم عينة البحث على ثلاث فئات هي الفئة المرفهة والفئة الوسطى والفئة العمالية وطرح السؤال الذي يتعلق بان مكانة المرأة تنخفض بالاسرة عندما تكون سلطة الاب مطلقة والاجابات كانت بنعم ولا .
وعند استخدام اختبار مربع (كاي) 3×2 لاختبار اهمية الفرق المعنوي بين الفئات الاجتماعية الثلاثة والاجابات التي ادلى بها المبحوثون كانت قيمة ( كاي تربيع) الكلية ( +4ر42) بينما كانت القيمة الجدولية على مستوى ثقة 95% ودرجة حرية (2) هي (6) درجات . لذا وجدنا بان هناك فرقاً معنوياً ذات دلالة احصائية بين الفئات الاجتماعية والاجابات . لذا فاننا نقبل فرضية البحث ونرفض الفرضية الصفرية . والجدول (43) يوضح ذلك.

الجدول (43)
يوضح آراء ابناء الفئات الاجتماعية كون مكانة المرأة تنخفض في الاسرة عندما تكون سلطة الاب مطلقة
الفئات الاجتماعية
الاجابـــات الفئة المرفهة الفئة الوسطى الفئة العمالية المجموع
نعـــم 29 52 80 161
لا 1 18 20 39
المجموع 30 70 100 200
القيمة المحسوبة = +4ر42
درجة الحرية = 2
مستوى ثقة 95%
ومما يعزز طبيعة الاسرة غير المتوازنة دعم الزواج الداخلي للسلطة الابوية كما جاء في آراء وحدات العينة حيث اجاب (117) مبحوث من مجموع (200) مبحوث وبنسبة (59%) بـ (نعم) ، بينما اجاب (73) مبحوثاً من مجموع (200) مبحوث وبنسبة (36%) بـ (لا) ، واجاب بـ ( لا اعرف) (10) مبحوثين من مجموع (200) مبحوث وبنسبة (5%) . والجدول (44) يوضح ذلك.
الجدول (44)
يوضح دعم الزواج الداخلي للسلطة الابوية كما جاء في آراء وحدات العينة

البيانات
آراء المبحوثين العدد النسبة المئوية
نعـــم 117 59
لا 73 36
لا اعرف 10 5
المجموع 200 100
وعندما قسمنا العينة على ثلاث فئات اجتماعية وسألناها هل ان الزواج الداخلي يدعم السلطة الابوية كانت الاجابات على ثلاث انواع هي نعم ولاولا اعرف. وعند استخدام قانون مربع (كاي) 3×3 بين الفئات الاجتماعية الثلاثة والاجابات كانت قيمة كاي تربيع (3×3) الكلية (+ 38ر9) بدرجة حرية (4) وعلى مستوى ثقة (95%) ولما كانت القيمة المحسوبة اصغر من القيمة الجدولية (4ر9) فاننا نقبل الفرضية الصفرية ونرفض فرضية البحث . والجدول (45) يوضح ذلك.
الجدول (45)
يوضح آراء ابناء الفئات الاجتماعية كون الزواج الداخلي يدعم السلطة الابوية

الفئات الاجتماعية
الاجابــــات الفئة المرفهة الفئة الوسطى الفئة العمالية المجموع
نعـــم 25 40 52 117
لا 4 27 42 73
لا اعرف 1 3 6 10
المجموع 30 70 100 200
القيمة المحسوبة = +38ر9
درجة الحرية = 4
مستوى ثقة 95%
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://adabbook.yoo7.com
 
طبيعة الاسرة غير المتوازنة في المجتمع العراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع اكوالتي :: بحوث ودراسات :: منتدى الثقافي-
انتقل الى: