موقع اكوالتي

موقع اكوالتي

تعليم | بحوث دراسيه | نشاطات ثقافيه | تقارير علميه | ترجمة نصوص اجتماعيه | علماء | علوم | اخبار | دراسات | منوعات
 
موقع اكوالتي  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  English  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مشكلة التفكك العائلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اداب بوك
Admin
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1367
تاريخ التسجيل : 08/07/2010

مُساهمةموضوع: مشكلة التفكك العائلي   2011-03-30, 20:56

مشكلة التفكك العائلي
لا تخلو أي عائلة من الخلاف أو الاحتكاك وهذا يتمثل في عدة أشكال منها الاختلافات بين الزوجين أو بين الوالدين والأبناء إلا إن هذه الخلافات غالبا ما تكون سطحية لا تمس جوهر العائلة لكن قد تسبب بعض الخلافات العميقة إلى تصادم عنيف أو صراع مستمر يؤدي إلى هدم العلاقات القائمة بين أفراد العائلة والذي غالبا ما يكون السبب في ضعف القيم والمعايير السليمة للحياة العائلية الطبيعية مما يؤدي إلى انعدام الآلفة والمودة بين الآباء وأبناءهم وظهور روح العداء بينهم وقد يظهر الصراع بين الزوجين مما يؤدي إلى تفكك الروابط الزوجية وبالتالي إلى الطلاق.( )
ويعد التفكك العائلي من المشكلات الاجتماعية التي تواجهها العائلة وللتفكك العائلي أشكال متعددة منها هجر الزوج لزوجته وأطفاله أو هجر الزوجة لزوجها والذهاب إلى بيت أبيها الأصلي أو تحول العائلة إلى عائلة القشر الفارغ أو حدوث طلاق بين الطرفين.( ) والتفكك العائلي يتم من خلال وفاة احد الوالدين أو كليهما أو بالطلاق أو الهجر أو تعدد الزوجات أو غياب رب العائلة لمدة طويلة ويظهر ذلك في اختلال السلوك في العائلة والتربية العائلية الخاطئة وحالات الخصام العائلي بين الوالدين.( )
والتفكك العائلي على نوعين هما:
التفكك الجزئي: يتم في حالات الانفصال والهجر المتقطع حيث يعاود الزوج والزوجة حياتهم لكن هذه الحياة لا تستقيم في مثل هذه الحالات وتبقى مهددة من وقت لآخر.
أما التفكك الكلي: فيتم بانتهاء العلاقات الزوجية بالطلاق أو تحطم الحياة العائلية بموت آو انتحار آو قتل احد الزوجين آو كليهما معا وعندما تتعرض العلاقات العائلية إلى التفتيت فن هذا يعني تحول العلاقات الإنسانية في العائل إلى علاقة سلبية هامشية داخل العائلة بحيث لا يشعر كل فرد من أفرادها بالاستقرار والطمأنينة والرضا والراحة النفسية والحيرة والاضطراب وعدم الاستقرار.( )
وتظهر العديد من الدراسات إن الفقر قد يؤدي إلى تفاقم العنف بين أفراد العائلة وكان(اوسكار لويس)قد أشار إلى مسالة عدم تنظيم العائلة وكثرة اللجوء إلى العنف ومن ذلك ضرب الأطفال وشيوع الزواج ألرضائي أي الذي يتم بين الطرفين وكثرة حالات هجر الزوج لزوجته وأطفاله وتمركز العائلي حول الأم ومن جانب آخر فان الهجرة بحثا عن عمل تؤدي إلى تفكك مؤقت للعائلة ونظرا لأهمية دور الأب فان غيابه ينزع من البيئة العائلية أهم ضوابطها ويحرم العائلة من مساحة واسعة من التفاعل العائلي ومن الدراسات التي تصف حال العائلة الفقيرة تلك التي أجريت في بعض الدول والمجتمعات النامية حيث أظهرت إن أفراد العائلة صغارا وكبارا يعملون من الحصول على الدخل ويمارسون أنشطة متنوعة وان بعض العوائل ترتفع لديها درجة الإعالة وتلجا إلى سحب أطفالها من المدارس وزجهم في الأنشطة غير الرسمية هذا فضلا عن لجوء بعض الفقراء إلى الاقتراض لتلبية احتياجاتهم الأساسية .( ) تلمس الباحثة من خلالا مفهوم التفكك العائلي ومدى ارتباط الفقر في حدوث هذه الظاهرة حيث تعد مشكلة التفكك العائلي مشكلة اجتماعية ناجمة من عدم التوافق بين الزوجين أو سبب الطلاق أو وفاة احد الأبوين ويعد الفقر من أهم الأسباب التي أدت إلى نشوء هذه الظاهرة فان تأثير الفقر على العائلة أدى إلى تفككها وجعل أبناءها مشردين ويسلكون سلوكا غير سوي حتى إن بعض العوائل المفككة تعمل على استعمال أبناءها في أمور غير شرعية وهو ما يسمى (السياحة الجنسية)أو (الدعارة) هذا كله يعود إلى تأثير الفقر وانخفاض المستوى المعيشي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://adabbook.yoo7.com
 
مشكلة التفكك العائلي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع اكوالتي :: بحوث ودراسات :: منتدى الثقافي-
انتقل الى: