موقع اكوالتي

موقع اكوالتي

تعليم | بحوث دراسيه | نشاطات ثقافيه | تقارير علميه | ترجمة نصوص اجتماعيه | علماء | علوم | اخبار | دراسات | منوعات
 
موقع اكوالتي  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  English  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 Anxiety disorder القلق النفسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اداب بوك
Admin
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1367
تاريخ التسجيل : 08/07/2010

مُساهمةموضوع: Anxiety disorder القلق النفسي   2011-04-07, 03:36

disorder القلق النفسي


التعريف:


هو خوف غير محدد، مع توتر شديد، وتوقعات تشاؤمية.. يستمر لفترة طويلة تزيد عن الستة شهور.


التشخيص:



تنقسم الأعراض إلى أعراض نفسية تستجيب للعلاج النفسي، وأعراض بجيولوجية جسمانية تتحسن على العلاج الدوائي:


قلق وشعور بالخوف من أشياء غير محددة.


توقعات متشائمة.


الحظة وسهولة الاستثارة والتشاجر أو الخوف.


زيادة الحذر والترقب.



أ - أعراض نفسية:


وتؤدى هذه الأعراض إلى خوف الفرد من المواقف الاجتماعية والامتحانات خاصة وأنها تكون مصحوبة بصعوبة فى التركيز والتذكر مع الأرق واضطراب النوم. والطالب القلق لا يستطيع أن يجلس ليستذكر دروسه بل يظل يتحرك هنا وهناك ويشعر بالملل وعدم الرغبة فى الاستذكار.


ب - أعراض جسمانية وعضوية:


توتر عضلي وارتجاف أو رعشة.
سرعة الإجهاد والشعور بألم فى العضلات خاصة عند الانفعال.
أعراض زيادة توتر الجهاز العصبي المستقل وتشمل: زيادة خفقان القلب وسرعة وقوة ضرباته، العرق، صعوبة التنفس والشعور بالاختناق أو كأن الهواء لا يدخل إلى الرئتين، برودة الأطراف، الدوخة، الغثيان، الإسهال واضطراب المعدة والأمعاء، كثرة التبول.
ولا تحدث جميع هذه الأعراض فى وقت واحد وليس ضروريا أن تحدث فى وقت واحد حتى نتأكد من التشخيص بل يكفى وجود بعض الأعراض النفسية مع الأعراض الجسمية لفترة لا تقل عن 6 شهور حتى يتأكد التشخيص... وبشرط أن لا يكون ذلك بسبب مرض آخر أو تناول عقاقير أو مواد منبهه مثل القهوة والشاي بكميات كبيرة.


العلاج


أ - العلاج النفسي:


ويختلف من حالة إلى أخرى (راجع أساليب العلاج النفسي الحديثة المذكورة فى الموقع وللاستشارة راجع مساعدة زوار الموقع( .


ومن أفضل أنواع العلاج النفسي للقلق هو العلاج المعرفي السلوكى والأساليب المأخوذة منه مثل تعديل التفكير والاسترخاء والتطمين التدريجي وأساليب العلاج الديني المطروحة فى هذا الموقع .. وتجب الإشارة هنا إلى أن الكثير من حالات القلق , خاصة التى تتضمن أعراضا جسمانية تتحول إلى حالات مزمنة ويفشل علاجها بسبب عدم الجمع بين العلاج النفسي المناسب والأدوية التى يجب اختيارها بدقة حتى لا تؤدى إلى الإدمان والمضاعفات الأخرى .


ب- العلاج الدوائي:


والأدوية المضادة للقلق هي:


البنزو ديازيين Benzodiazepines وتعرف باسم المطمئنات الصغرى واستخدامها حسب تعليمات الطبيب لا يؤدى إلى الإدمان، بحيث يجب استعمالها لفترة محدودة لا تزيد عن الشهر، دون المبالغة فى جرعاتها فإذا استخدمت بهذا الأسلوب كانت آمنة تماماً وساعدت المريض كثيراً فى التخلص من عذاب وألم التوتر والخوف والقلق.


وكما ذكرنا من قبل فان تناول الأدوية النفسية يجب أن يكون تحت إشراف طبيب متخصص حتى لا يتعرض الفرد لأي مضاعفات تزيد الحالة سوءاً.


كما يفضل عدم إيقاف العلاج فجأة وإنما بتخفيض الجرعة وسحب العلاج بالتدريج، أيضا يجب الحذر أثناء أداء العمل خاصة إذا كان أمام آلات وكذلك يمنع المريض من قيادة السيارات بسبب التهدئة التى تسببها بعض هذه الأدوية بما يؤثر على الانتباه وسرعة ردود الأفعال.


وتستخدم هذه الأدوية كمنومات إذا زادت جرعتها عن الجرعة المضادة للقلق.


ومجموعة البنزوديازبين تشمل عدة أدوية منها:


- عقار ديازيبام Diazepam وينتج كدواء تحت عدة مسميات منها الفاليوم Valium على هيئة أقراص 2 و 5 و 10مجم وكذلك الفالينيل Valinil أقراص 2 و 5 مجم.


- عقار آتيفان Ativan على هيئة أقراص 1 و 2 مجم.


- عقار ليكسوتانيل Lexotanil على هيئة أقراص 1.5 و 3 و 6مجم.


- عقار ترانكسين Tranxene وهو على هيئة كبسولات 5 و 10مجم.


- عقار زانكس Xanax وهو على هيئة أقراص 0.25 و 0.5 و 1 مجم.


ويجب عند تناول هذه الأدوية الامتناع عن تناول الكحوليات والمثبطات الأخرى للجهاز العصبي إلا حسب تعليمات الطبيب كذلك فان بعض هذه الأدوية يبقى لفترات طويلة فى الدم ويزداد تأثيره بالتالي عند تناول جرعات أخرى (تأثير تراكمي) مثل ما يحدث مع دواء الفاليوم لذلك فالأدوية ذات المفعول القصير التى لا تبقى فى الدم طويلاً تكون أفضل خاصة مع كبار السن.. ومن هذه الأدوية قصيرة المفعول دواء زانكس وأتيفان.


العقاقير المضادة للإكتئاب خاصة دواء التوفرانيل Tofranil أقراص 10و 25 مجم ويؤخذ بجرعات تصل إلى 75 مجم يوميا مقسمة على ثلاث جرعات. ويؤخذ هذا الدواء فى حالات القلق المصحوب بالخوف الشديد والهلع (Panic) .


دواء البسبار Buspar وهو على هيئة أقراص 5 و 10مجم وهو دواء آمن لا يؤدى إلى التعود ولكن مفعولة فى علاج القلق لا يظهر إلا بعد فترة طويلة نوعاً من تعاطيه ويجب البدء بجرعة صغيرة 5 مجم مرتين يوميا وتزداد بالتدريج حتى تصل إلى 15 - 60 مجم يومياً.


دواء إندرال (Inderal) اقراص 10 و 40 و 80مجم.


وهو دواء مضاد للذبحة الصدرية وارتفاع ضغط الدم كما انه منظم لضربات القلب إلا أن له تأثير مضاد للقلق خاصة الأعراض الجسمانية منه، ويجب أن يستخدم هذا العقار بحذر وتحت إشراف طبي فى حالات الحمل والرضاعة ويفضل عدم استخدامه مع حالات الربو والفشل الكلوي.


ويستخدم دواء اندرال مع القلق المصحوب بالخوف من المواقف الاجتماعية لذلك يفضل بعض من يواجهون الجماهير أو من يتحدثون أمام أعداد كبيرة من المشاهدين أو وسائل الإعلام وكذلك فى الامتحانات الشفهية تناول قرص أو قرصين 10مجم قبل الموقف بنصف ساعة على الأقل.


ايضا تستخدم المطمئنات الكبرى ومنها دواء ميلريل Melleril بجرعات صغيرة 10-30 مجم فى اليوم وكذلك ستلازين Stelazine 1 مجم مرتين يومياً لعلاج القلق.


ملحوظة : لا يتسع المقام هنا لذكر أدوية أخرى جديدة وفعالة فى حالات القلق المختلفة


الوسواس القهرى
Obsessive - Compulsive disorder
التعريف :


الوساوس هي أفكار مزعجه متكررة، لا يستطيع المريض التخلص منها أو مقاومتها رغم أنه يعلم أنه مسئول عن هذه الافكار وأنها أفكار سخيفة غير منطقية وأنها من نتاج عقله.. وأحيانا تكون الوساوس عبارة عن خيالات أو نزعات.


ومن أكثر الوساوس انتشاراً فكرة التلوث والتي تدفع ببعض المرضى إلى الخوف من العدوى وتطهير يديه وجسمه عشرات المرات كل يوم وكذلك الخوف من أن يكون قد ارتكب ذنباً أو الخوف من استخدام السكين فى قتل طفله أو زوجته.


ورغم انه لا يقدم أبداً على القيام بالأفعال التى يرهق نفسه بالتفكير فيها.. إلا أنه يتعذب باختراق هذه الافكار والمخاوف لذهنه وتكرارها وعدم توقفها رغم محاولاته المتكررة لإيقافها.


وهناك نظير آخر للوساوس هو الدفعات أو الأفعال القهرية حيث يشعر الفرد انه مقهور ومضطر لتكرار سلوك سخيف لا معنى له مثل عد السيارات أو عد السلالم أو بلاطات الرصيف أو لمس أعمدة النور أو تكرار غسل اليدين أو الوضوء مرات عديدة بدون سبب.


ومريض الوسواس تسيطر عليه أحياناً أفكار غريبة لا يستطيع أن يتخلص منها وتدور فى رأسه كأنها أسطوانة لا تتوقف أبداً .. ومن أمثلة تلك الافكار أن الله غير موجود، أو أنه موجود ولكنه يتصف - والعياذ بالله - بصفات سيئة أو كريهة، أو يرى أمامه صورة حذاء كلما هم للصلاة.. الخ.


وتأخذ هذه الافكار الغريبة أشكال أخرى.... مثل ذلك الشاب الذى حضر إلى عيادتي يشكو بمرارة وألم أن جميع الرجال ينظرون إليه كأنهم يريدون أن يغتصبوه وان يعتدوا عليه.. رغم أن مظهره وأسلوبه فى الحركة والحديث لا يدل على أى شيء من ذلك، وعند بحث تاريخه الشخصي وجدته خاليا من خبرات الجنسية المثيلة، كما أنه لا يرغب فيها بالمرة؟! كل ما فى الأمر أنها أفكار غريبة يشعر بسخفها وعدم معقوليتها.. ولكنها مزروعة فى رأسه وتخيفه كلما خرج إلى الشارع وقابلت نظراته نظرات أى رجل آخر.


ورغم أنه ذهب على عدد من الأطباء النفسيين وعرف تشخيص حالته وتناول كميات لا بأس بها من الأدوية .. إلا أن الحالة كانت تهدأ ثم ما تلبث أن تعود بكل قوتها وشراستها.. ولم يساعده على التحكم فى هذه الأفكار وإيقافها إلا أسلوب تأمل ذكر الله.. فقد كان يردد فور ظهور هذه الافكار فى ذهنه بعمق مع رغبة قوية فى إيقاف هذه الافكار السخيفة.. كان يردد" الله اكبر.. سبحان الله” لمدة عشر دقائق ثم يتعوذ بالله من الشيطان لمدة عشر دقائق أخرى.. وبعد عدد من الجلسات اتفقنا على أن يردد سبحان الله لمدة 10 دقائق ثم يقرأ المعوذتين عدة مرات لمدة 20 دقيقة، وكررت له دواء كان يستعمله من قبل مع تغيير الجرعة ، وكان التحسن أكثر وأسرع مما توقعنا جميعاً.


وهناك أنواع من الوساوس أخرى منتشرة أكثر من غيرها، وهى الافكار التى تتعلق بالتلوث وعدم النظافة، فهناك من يرفض السلام على أى شخص آخر حتى لا تتلوث يديه، ومن يظل يستحم طوال النهار ، ومن تطلب من زوجها وأطفالها خلع ملابسهم وأحذيتهم وغسلها ثم وضعها فى المطهرات كلما خرجوا إلى الشارع.


أمثلة وحالات عديدة تعانى من تسلط واقتحام هذه الافكار الوسواسية بدرجة مؤلمة ومزعجه يصعب معها الحياة بصورة طبيعية.


ويحدث الوسواس القهري بدرجة اكبر فيما يسمى بالشخصيات الوسواسية أو القهرية.. وهى شخصيات تتسم بالنظام الشديد والصرامة والحذلقة والالتزام والضمير اليقظ.. إلا أن هذا الالتزام الشديد بالنظم و المبادئ يصبح عبئاً عليه وعلى من حوله بسبب عدم مرونته وقلقه المستمر، وبعض هؤلاء الأشخاص يقومون بعمل طقوس لا تنتهي للتأكد من إغلاق أدراج المكتب وموقد البوتوجاز وجهاز التليفزيون ثم إطفاء النور وإغلاق باب الشقة ثم فتحه مرة أخرى للتأكد وإعادة هذه الخطوات مرة أخرى أو أكثر.


التشخيص:


يمكن تشخيص الوسواس القهري إذا تواجدت الوساوس أو الأفعال والطقوس القهرية أو كلاهما:


أ - أولاً الوساوس


وساوس على هيئة أفكار أو تصورات أو نزعات قوية متكررة اقتحامية وغير مرغوبة وتسبب للفرد القلق والضيق.


هذه الافكار والتصورات والنزعات ليست ناتجة عن مشكلة واقعية.
يحاول المريض مراراً تجاهل أو قمع هذه الافكار والتصورات والنزعات ومقاومتها.
يعلم المريض أنها غير منطقية وأنها نتاج عقله وليست دخيلة عليه.
ب - ثانياً الطقوس والأفعال القهرية


سلوك متكرر (غسيل الأيدي أو التأكد مرات متكررة من شيء معين) أو أفعال وطقوس (مثل تكرار الصلاة لشعوره بعدم صحتها أو عد السيارات أو بلاطات الرصيف أو ترديد كلمات فى الذهن( .


هذه السلوكيات أو الأفعال تتسبب فى القلق إذا لم ينجزها رغم تأكده من عدم جدواها.
تأكد المريض من أنها تهدر وقته وجهده وأنها غير منطقية.
تعطل المريض عن ممارسة أنشطته ووجباته الأخرى.
أن لا تكون بسبب مرض آخر أو تعاطى أدوية وعقاقير.
أ - العلاج النفسي


ويختلف من حالة إلى أخرى (راجع أساليب العلاج النفسي الحديثة المذكورة فى الموقع وللاستشارة راجع مساعدة زوار الموقع.(


ب - العلاج الدوائي


والذي لا يجب أن يستخدم إلا تحت إشراف طبيب متخصص…


دواء أنافرانيل Anafranil وهو فى الأصل أحد مضادات الاكتئاب إلا أنه إذا أعطى للمريض - تحت إشراف طبي - بجرعات من 75-200مجم يوميا مقسمة على ثلاث جرعات فانه يفيد بدرجة جيدة فى علاج الوسواس القهري. ألا أن بعض الحالات لا تستجيب للعلاج.
بعض الأدوية الجديدة التى تعمل من خلالها تأثيرها على مادة السيروتونين ويرمز لهذه المجموعة من الادوية بـ SSRI's ومنها دواء فافرين Faverin وبروزاك Prozac وسيبرام Cipram وزولوفت Zoloft .. الخ.


وقد أثبتت هذه العقاقير الجديدة فعالية عالية فى علاج الوسواس القهري.


يمكن أن تضاف بعض مضادات القلق - التى أشرنا إليها من قبل - لخفض حدة التوتر والقلق ولمساعدة المريض على مقاومة هذه الأفكار القهرية وبعض الحالات تتطلب إضافة بعض المطمئنات الكبرى المضادة للذهان والتي سوف نتحدث عنها بشيء من التفصيل فى علاج الفصام.


وتحتاج بعض الحالات المزمنة للاستمرار على العلاج الدوائي إلى جانب العلاج النفسي فترة طويلة لا تقل عن 6-12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://adabbook.yoo7.com
 
Anxiety disorder القلق النفسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع اكوالتي :: بحوث ودراسات :: منتدى الثقافي-
انتقل الى: