موقع اكوالتي

موقع اكوالتي

تعليم | بحوث دراسيه | نشاطات ثقافيه | تقارير علميه | ترجمة نصوص اجتماعيه | علماء | علوم | اخبار | دراسات | منوعات
 
موقع اكوالتي  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  English  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 بحث دراسي شامل عن قارة افريقيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اداب بوك
Admin
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1367
تاريخ التسجيل : 08/07/2010

مُساهمةموضوع: بحث دراسي شامل عن قارة افريقيا   2011-04-07, 03:39

افريقيا
تأتي في المرتبة الثانية بين القارات من حيث المساحة والثالثة من حيث السكان وقارة آسيا فقط تغطي مساحة أكبر منها ، وقارتا آسيا وأوروبا فقط الاكثر سكانا منها أيضا ، تشغل إفريقيا خُمس مساحة العالم وتستاثر بثُمن سكانه تقريبا.
تضم افريقيا 52 قطرا مستقلا الى جانب العديد من الوحدات السياسية الاخرىوأكبر أقطارها السودان مساحته 2.505.813 كم2 وأكثر بلدان إفريقيا سكانا نيجيريا (117) مليون نسمة غير أن خمس دولها يقل سكانها عن خمسة ملايين نسمة.

نبذة تاريخية :

تعتبر إفريقيا الموطن الأول للجنس البشري ، ففيها عثر على أول آثار الإنسان والدليل على ذلك وجود عظام لأحافير أكتشف في أجزاء من إفريقيا الشرقية والجنوبية وقد استنتج العلما من واقع ذلك الدليل أن البشر الأوائل سكنوا منذ مليوني سنة في إفريقيا .


السطح :

تتميز القارة الافريقية بأنها هضبة شاسعة تقطعها القليل من السلاسل الجبلية ويحيط ببعض جهاتها سهل ساحلي ضيق وهي قارة ذات تنوع مدهش وعجائب طبيعية عظيمة تشكل ذؤوبات الاشجار الشاهقة سرادقا أخضر سميكا على نطاق غابات الامطار المدارية في غرب ووسط إفريقيا وفي شمالها تمتد أكبر صحراء في العالم – الصحراء الكبرى – بمساحة تساوي مساحة الولايات المتحدة كلها تقريبا ، وفي إفريقيا أطول نهر في العالم وهو نهر النيل الذي يجري لمسافة 6.400 كم شمال شرقي إفريقيا وفي معظم القارة مروج خضراء وتعيش الافيال والزراف والاسود والحمر الوحشية وحيوانات أخرى كثيرة في أراضي الحشائش في الشرق والجنوب غير أن الصيد وإزالة الحشائش والغابات بوساطة المزارعين قد قلل بصورة ملحوظة أعداد الحيوانات المتوحشة في القارة.

مساحة إفريقيا تبلغ 30.251.000 كم2 كما تنقسم إفريقيا الى إقليمين رئيسيين هما : 1- إفريقيا السفلى 2- إفريقيا العليا ، كما تنقسم إفريقيا السفلى الى ستة اقاليم : 1- الاراضي الساحلية المنخفضة 2- المرتفعات الشمالية 3- هضبة الصحراء 4- الهضبة الغربية 5- حوض النيل 6 – حوض الكنغو ، وتنقسم إفريقيا العليا الى خمس مناطق صغيرة هي : 1- منطقة الاخدود 2 – المرتفعات الشرقية 3- الهضبة الجنوبية 4- الاراضي المنخفضة الساحلية 5- مدغشقر

المناخ :

تتميز معظم أفريقيا بالمناخ الدافيء أو الحار لكن الرطوبة والامطار تتفاوت بشكل واضح من منطقة الى أخرى كما توجد في إفريقيا أكبر منطقة مدارية مقارنة بالقارات الاخرى وينصف خط الاستواء القارة وتقع حوالي 90% من أراضيها بين المدارين وتتعاقب الفصول جنوبي خط الاستواء في صورة معاكسة لما في شماليه لكن درجات الحرارة عالية على وجه العموم في كل مناطق القارة.


بلغ عدد سكان أفريقيا وفق تقديرات عام 1990م (670) مليون نسمة والكثافة السكانية وصلت الى 22 نسمة / كم2 والتوزيع 70% في الريف و30% في الحضر.

تنتمي شعوب إفريقيا الى عدة مجموعات عرقية وخلفيات حضارية متنوعة ففي الشمال على سبيل المثال أغلب السكان عرب ، أما في الجنوب ، حيث يسكن معظم الافارقة ، فإن السود يشكلون غالبية السكان غير أنهم موزعون الى أكثر من 800 مجموعة عرقية كل لها لغتها ودينها ونشاطاتها الخاصة والواقع أن العدد الهائل من المجموعات العرقية ذات الاحجام المتفاوتة جعل من الصعب على الكثير من الدول الافريقية أن تنمو كدول موحدة وعصرية.


الزراعة :

تتصدر إفريقيا العالم في إنتاج الكاكاو والكاسافا وفول البلاذر والقرنفل ونواة النخيل وفول الفانيلا واليام كذلك تعتبر إفريقيا منتجا رئيسيا للموز والبن والقطن والفول السوداني والمطاط والسكر والشاي ويربي الإريقيون أكثر من ثلثي جمال العالم وثلث الماعز وسُبع رؤوس الماشية والأغنام في العالم.

التعدين :

كما يساهم التعدين بما يزيد على نصف عائد الصادرات في إفريقيا وتعتبر جنوب إفريقيا المنتج الاول للذهب في العالم وتأتي ليبيا ونيجيريا والجزائر في صدارة الدول المنتجة للنفط في العالم وتنتج إفريقيا كذلك ثلاثة ارباع الانتاج العالمي من الكوبالت وأكثر من خمسي الانتاج العالمي من الفاناديوم وحوالي ثلث الانتاج العالمي من الكروم والمنجنيز والبلاتين كما أن إفريقيا هي المنتج الرئيسي للنحاس والماس والفوسفات واليورانيوم ومن المعان الاخرى التي تنتج في القارة الانتيمون وخام الحديد والغاز الطبيعي والقصدير.

الصناعة :

يؤدي التصنيع دورا ضئيلا في الاقتصاد الافريقي وقد كان الاهتمام بالزراعة والتعدين مرتكزا في الماضي على اهتمام المستعمرين بالزراعة والتعدين حتى تحصل الصناعة في أوروبا على ما تحتاج اليه من مواد خام وفي الوقت الحاضر نجد أمما إفريقية ناشئة لديها كم هام من المواد الخام لكنها بدون صناعات ولا يستطيع العديد من البلدان الإفريقية مقابلة النفقات الباهظة لبناء مصانع كما أنها تعاني من نقص العمالة الماهرة ومن نقص الاداريين والفنيين وإضافة لكل ذلك فإن منافسة الصناعات الامريكية والاوربية لها لم تشجع تنمية صناعة حقيقية في إفريقيا.

وجنوب إفريقيا هي أكثر البلدان تصنيعا في إفريقيا فهي تنتج خمس السلع المصنعة في القارة .

صيد الاسماك :

تجلب أساطيل الصيد على طول السواحل الافريقية كميات كبيرة من الانشوقة والماكريل والسردين وسمك التونة وأنواع أخرى من الاسماك وتصدر إفريقيا معظم هذه الاسماك في شكل زيت سمك أو جبة سمك.

التجارة الخارجية :

الصادرات : تساهم إفريقيا بنحو 4% فقط من القيمة الكلية للصادرات والواردات في التجارة الدولية كما يتم تصدير ما يقارب الربع من الانتاج الكلي للقارة الى الخارج ويسهم النفط بأكثر من نصف الصادرات ثم تأتي سلع الكاكاو والبن والقطن والذهب والغاز الطبيعي على رأس قائمة الصادرات الاخرى.

الواردات : الاطعمة والحديد والصلب والمعدات والسيارات.


تتمتع مدن إفريقيا بوسائل اتصال أفضل من المناطق الريفية ولكل من هذه المدن صحفها المحلية وتوفر أكثر من 20 بلدا من افريقيا خدمات تلفازية ولكن لا يوجد إلا حوالي (11) مليون جهاز تلفاز في كل إفريقيا أي بمعدل جهاز واحد لكل 50 شخصا ويعتبر المذياع وسيلة الاتصال الجماهيري الاساسية وتقتصر الخدمات الهاتفية الى حد ما على المدن .

الأقاليم المناخية لقارة إفريقيا

الأقاليم المناخية لقارة إفريقيا

تختلف قارة افريقيا عن بقية القارات من حيث انها تمثل في معظمها هضبة عالية وبذلك لا تمتلك سهولاً واسعة كالتي تمتلكها أسيا مثل ( سهل سيبيريا وسهل الصين العظيم وسهل الهندستان ) وسلاسل جبلية كبيرة وعظيمة كجبال الروكي والهمالايا ، مما جعل مظهرها التضاريسي فريداً بالقياس الى قارات العالم الاخرى ( 1 ) ، وهذا لا يعني بأنها تخلو من تنوع تضاريسي ، فيوجد في داخل الهضبة مساحات مسطحة أو مستوية تمثل سهولاً عليا وكذلك هضبة البحيرات العظيمة التي تكون أراضي زراعية خصبة مرتفعة تتخللها بعض العقد الجبلية المنفردة على هيئة مخاريط بركانية ضخمة ، كما تنتشر بعض المناطق السهلية على هوامشها كسهل الكونغو وسهل جنوب السودان .
وتنتشر في الصحراء الكبرى قمماً وهضاباً عالية وبشكل متميز ( جبال الحجارة في جنوب الجزائر وكثلة تيبستي ( 3395 م ) وقممها بركانية ساكنة وجبال أكاكاوس والهروج السود والعوينات في ليبيا وكتلة دارفور في الجنوب الغربي للسودان ( 3452 ) .
هذا ويعتبر النشاط البركاني في اجزاء كبيرة من القارة الافريقية مسؤولاً عن تراكم العديد من القمم الجبلية العالية كجبال الكامرون ( 4046 م ) وجبل كلمنجارو ( 5895 م ) في تنزانيا وجبل كينيا ( 5199 م ) وتصل قمة جبل الجون ( 4296 م ) وفي اقصى الجنوب من القارة جبال دار كنز برج في ليسوتو ( 3461 م ) .

ومن خلال دراسة اشكال التضاريس للقارة الافريقية يمكن لنا ان نميز الاشكال التضاريسية الاتية :-
الهضاب



معظم سطح القارة يتكون من هضاب مشهورة باتساعها وتناسقها من حيث الارتفاع من خلال مساحات ضخمة حيث توجد في شرق القارة الجنوبي اعلى هضاب افريقيا ويتراوح ارتفاعها ما بين 1200 – 1800 م كما يصل ارتفاعها في مساحات جبال دار كنزبرج ( 1500 م ) وتصل في مشاريف الأودية الاخدودية في شرق القارة الافريقية .
وتمتد على طول ساحل حوض البحر الابيض المتوسط في شمال القارة هضبة عظيمة الاتساع وتحتضن الصحراء الكبرى التي تعتبر أكبر صحارى العالم على الاطلاق وهنا نلاحظ ان سطحها يتميز بقلة الارتفاع والاستواء بعكس الاقسام الاخرى من الهضبة الافريقية كما انها تنحدر نحو الشمال انحداراً تدريجياً نحو الشمال حتى تلتقي بسواحل البحر كما هو احال في شمال مصر وخليج سرت في ليبيا وبشكل فجائي على شكل حافات في مناطق اخرى كالجبل الاخضر في شرق ليبيا ، كما تحتضن الهضبة الافريقية بعض التضاريس في جنوب الجزائر كمرتفعات الحجارة وجبال تيبستي واكاكوس والعوينات والهروج السود والهوائش في جنوب ومرتفعات دلر نور في غرب السودان وتعتبر هذه الجبال بنايا لسلاسل جبلية قديمة قطعتها عوامل التعرية وحولتها الي جبال تحاتية .
كما تشمل الهضبة على العديد من المنخفضات كمنخفض الجوف الكفرة في جنوب شرق ليبيا وحوض السودان التي كان لها دور نشؤ وانتشار نظامين من الواحات ( الواحات الشمالية – الواحات الجنوبية ) فالقطارة وسيوه في مصر والجغبوب ، جالو ، اوجله ، الكفرة ، مرادة ، غدامس في ليبيا وتنزرفت ، عين صلاح في الجزائر ( أما الواحات الجنوبية تمتد في نطاق الجنوبي وهو يمتد من واحة الداخلة في مصر مروراً بواحتي الكفرة وفزان في ليبيا ( 1800 م ) وفي الجانب الغربي للقارة يتراوح ارتفاع هضبة انجولا بين 900 الى 1500 م .

ويمكن لنا ان نلاحظ انتشار الصخور القديمة لقاعدة الهضبة في مناطق متعددة وأهمها :-

• هضبة بونشتي شمال نيجيريا ارتفاعها ( 1500 م ) .
• هضبة فوئا جالون في غرب القارة وتمتد من غينيا حتى موريتانيا ، وتمثل خط تقسيم المياه بين المجاري النهرية السريعة والقصيرة المنحدرة نحو المحيط الاطلسي وبين منابع نهر السنغال والنيجر .
• هضبة الحبشة التي تقع في اقصى الشرق وهي اعلى هضاب افريقيا وتمثل جزء من الهضبة الافريقية القديمة .
• هضبة الصومال والتي توجد الى الجنوب الشرقي من هضبة الحبشة والتي تتميز بانحدار مفاجئ باتجاه خليج عدن ورأس البحر الاحمر وتدريجياً نحو ساحل المحيط الهندي .

والى الجنوب من خط الاستواء توجد هضبة تنحدر بشدة نحو السواحل الشرقية بحيث لا تترك سهلاً ساحلياً باستثناء بعض الاقسام كما في موزمبيق وتبدأ في الانخفاض نحو الغرب حيث تتقطع الى الى مجموعة هضاب متلاحقة في شمال الزمبيزي كما في ملاوي وموزمبيق وتمتد الى زامبيا وانجولا ثم تعود الى الارتفاع نحو الجنوب حيث تحتضن منخفض كلهاري .
وهذا وقد عملت عوامل التعرية المطرية منذ زمن بعيد عدة منخفضات مكونة بحيرات عميقة بعد امتلائها بالمياه بالقياس الى بحيرات الاخدود الافريقي ، وتعتبر بحيرة فكتوريا أكبر هذه المنخفضات . وفي اماكن اخرى تظهر الهضبة في جمهورية جنوب افريقيا على شكل مدرجات منحدرة باتجاه الجنوب وتبدأ من جبال ستورم برج وسلسلة نيوفلد تم جبال الكارو الاكبر التي يتراوح ارتفاعها بين 450 الى 600 أما هضبة الفلد الاعلى فتمتد الى الشمال من ليسوتو بارتفاع يتراوح 1200 – 1300 م . وسطحها غير معقد التضاريس باستثناء بعض التلال والتي قسمها كوبيز في حوض الفال حيث تمتد هضبة فلد السافانا الشجرية وتشمل معظم الترنيغال شمال خط عرض 30 درجة جنوب خط الاستواء وتنحدرهذه الهضبة باتجاه سهول اللمبوبو الذي يحيطها بشكل قوسي يبلغ متوسط الارتفاع 1300 م وقطعتها الانهارالمنحدرة الى الشرق والشمال والغرب وأهمها نهر اولبفانش .
وفي غرب نهر الزمبيزي تظهر هضبة بيهي التي تسيطرعلى وسط انجولا وهي خط تقسيم المياه التي تجري نحو الشرق الى المحيط الهندي والنثمتلة في روافد نهر الزمبيزي الاعلى ونحو الجنوب الغربي الى المحيط الاطلسي كنهركونيني والى الشمال الغربي كنهركوانزا اما منحدراتها الجنوبية الشرقية في

الجبال في قارة افريقيا

الجبال

يمكن لنا ان نميز في القارة الافريقية نوعين من الجبال من حيث التكوين جبال قديمة التكوين وجبال حديثة التكوين .
ففي القارة توجد جبال الاطلس وهي امتداد طبيعي لجبال الألب التي تكونت ضمن الحركة الألبية التي مركزها قارة اوربا وتمثل سلسلتين جبليتين متوازيتين مع ساحل البحر المتوسط ومع امتداد ساحل المحيط الاطلسي وتسمىالسلسلة الساحلية أو الشمالية ( أطلس الريف ) في المغرب واطلس التل في الجزائر والدورسال التونسي والثانية تعرف بأطلس الصحراء وتشمل الاولى عدة سلاسل متوازية لساحل البحر تمتد من تونس حتى المغرب مروراً بالجزائر والتي تسير فيها على هيئة سلسلتين متوازيتين أما سلسلة أطلس الصحراء فتمتد من تونس مروراً بالجزائر وفي المغرب تنقسم الى اطلس العظمى وهي جبال شامخة وتصل أعلى قمة فيها ( 4615 م ) في طوبكال جنوب مراكش أما القسم الثاني فهو أطلس الداخلية ويقع الى الجنوب وفي الغرب سهل نهر سوس وأعلى قمة فيها هي قمة جبل سيروا ( 3304 م ) ، أما القسم الثالث فيتمثل في الاطلس الوسطى وتقع الى الشمال من أطلس العظمى فيتصل بينهما وادي نهر الملوية ويتراوح ارتفاعها بين 2000 ، 3000 م ومن أشهر جبالها جبل بوابلان ( 3190 م ) .
وتمتد المرتفعات الشمالية للقارة الى ليبيا حيث مرتفعات الجبل الغربي والجبل الاخضر وتمتد من الغرب الى الشرق ويفصل بينهما سهل سرت ويمتد الجبل الغربي من الحدود التونسية حتى مدينة الخمس على ساحل البحر الابيض المتوسط ( جبل نفوسه ) .
أما الجبل الاخضر فهو على هيئة هضبة تمتد الى مسافة 300 كم وتطل مباشرة على البحر المتوسط ، والى الجنوب من السلسلة الشمالية تمتد في اقليم الصحراء جبال انفرادية ( جبال الحجارة في الجزائر وتادارات وعطى الحساونة والهروج السود وتيبستي والهوائش والعوينات في ليبيا ودارفور في السودان ) .
أما الشرق فتمتد مرتفعات البحر الاحمر في ( مصر ، السودان ) ويصل ارتفاعها الى (2181 م) في جبل الشايب في مصر والى الجنوب من جبال البحر الاحمر توجد مجموعة كثل جبلية ترتبط بالاخدود الافريقي معظمها بركانية النشأة كما في جبال كلمنجارو وهي أكبر الجبال البركانية الحديثة وأعلى قمة فيها كيبو ( 5895 م ) وتليها قمة ماونزي ( 5270 م.
أما جنوب القارة فتنتشر فيها جبال تعود الى الحركات الهرسينية والتي برزت في اواخر الزمن الجيولوجي الأول وهي حركات التوائية قديمة في عصر الترباسي وتسير باتجاهين متقاطعين في منطقة هيكس ليكونا تركيباً معقداً الاولى شمالي جنوبي في غرب محافظة الكاب وشرقي غربي على طول الساحل الجنوبي والسلسلة الغربية منحدرة من العقدة الجبلية المركزية المسماه سيرس ورستر وتمتد من سلسلة جبال زفات برج متجهة الى الشمال الغربي وتنتهي عند نهر اوليفانتس ، والى الجنوب من العقدة المركزية تمتد سلسلة دار كنشتاني وتنتهي عند رأس اجولهاس .
اما المجموعة الشرقية فتتمثل في سلسلتين متوازيتين مع ساحل المحيط الداخلية تسمى زفارت برج أما الجنوبية تسمى لانج برج وتمتد الى جنوب الكارو الصغير

السهول في قارة افريقيا


ويمكن لنا تقسيم السهول في القارة الافريقية الى نوعين من السهول هما : السهول الساحلية والسهول الداخلية .
ويختلف اتساع السهول الساحلية في القارة من منطقة لأخرى حيث في بعض الاحيان تتسع واحيانا اخرى تطل الهضبة على الساحل مباشرة وهي في الاغلب سهول ضيقة ، ففي اقصى شمال شرق القارة حيث سهول دلتا النيل التي يكثر فيها المستنقعات والبحيرات الملحية الى اقليم مربوط وهي منطقة غنية بالنبات والاعشاب وتعتمد الزراعة فيها على الامطار المتذبذبة في كميتها وتسير في توزيعها ضمن حدود ليبيا فتمتد السهول الساحلية المختلفة الاتساع فتضيق في الشرق حتى تنتهي الهضبة في البحر كما في منطقة الجبل الاخضر وتمتد لمسافة تزيد عن 100 كم في سهل جفارة الذي يعد من اهم السهول الساحلية .
اما سهول المحيط الاطلسي فتمتد من طنجة حتى وادي درعة وهي سهول غنية بحقولها ومروجها وتمتاز بتركز سكاني عالي ويستمر السهل الساحلي مع تنبيه القارة الممتدة من الغرب الى الشرق مروراً بسواحل ليبيريا وساحل العاج وغانا وقد تكونت هذه السهول بفعل الارسابات النهرية او يتراجع مياه المحيط ويتصف السهل في غينيا بدرجة حرارة مرتفعة ورطوبة عالية ، اما سهول غينيا وبيساو التي تتميز بانخفاضها وكثرة مستنقعاتها ويستمر الانخفاض في سيراليون وفي ليبيريا يتسع السهل الساحلي ليصل الى حدود 60 كم وتمر فيه مجموعة من المجاري المائية الساقطة التي تكون شلالات ومسارع مائية مثل شلال سانجوين .
وينخفض مستوى السهل في ساحل العاج ويتميز بكونه ساحل رملي عريض يصل الى حوالي 700 كم ويطل على خليج غينيا وفي اجزائه الشرقية تكثر البحيرات الشاطئية كبحيرة إيري .
أما السواحل الشرقية للبحر الأحمر والمتمثلة في سواحل مصر والسودان واريتريا فهي سهول ضيقة تقع بين الجبال الانكسارية الغربية والبحر الاحمر واراضيها رملية عالية الملوحة ، أما السهول الساحلية المطلة على المحيط الهندي فهي متشابهة ففي الصومال تختلف السهول الساحلية في الاتساع والضيق ، وهذا وتمثل السهول الساحلية في كينيا شريط ضيق يقع بين حافات الهضبة ومياه المحيط الهندي ويتميز السهل الساحلي في سوازبلاند وجمهورية جنوب افريقيا والتي تتميز بمناخ شبه مداري قليلة المطر وتنتشر فيها زراعة قصب السكر والقطن والموز والأناناس والحمضيات .
أما السهول الداخلية في القارة وهي قليلة لأن أغلب سطح القارة هضبي وهذا لا يمنع من وجود بعض السهول كسهل وادي النيل الخصبة كما تنتشر السهول الداخلية في بطون الوديان الجبلية وهي سهول قليلة المساحة كما في سهول نهر سيبو وسوسة ، أما السهول الداخلية في موزمبيق فهي منخفضة وتنمو فيها السافانا الغنية بالاشجار

معلومات ثقافية عن الجزر الافريقية  
________________________________________
وهى تشمل مجموعين : الجزر الشرقية التى تقع فى المحيط الهندى، والجزر الغربية التى تقع فى المحيط الأطلسى .


أولاً الجزر الشرقية

وهى مجموعة الجزر التى تقع فى شرق قارة افريقيا فى المحيط الهندى وتضم: مدغشقر، وجزر القمر، وريونيون، وموربشيوس، وسيشل .

• جزيرة مدغشقر

وهى تعتبر أكبر جزيرة تابعة للقارة الافريقية، وتعد وليدة لها وتمثل المرتبة الخامسة فى العالم من حيث الحجم، تقع بين خطى عرض (12-52) درجة جنوباً مواجهة لدولة موزمبيق، وتبعد عن ساحلها بـ (400 كم) ويسمى المسطح المائى الذي يفصل الجزيرة عن القارة بمضيق موزمبيق، وسطحها هضبى مضرس بشكل عام ويشمل :
• هضبة مدغشقر .
• سهول .

الهضبة: وتحتل مساحة تقدر بثلثي مساحة الجزيرة وهى مضرسة بسبب تعرضها لعدة انكسارات فى عصر الكريتاسى التى أوجد أحواضاً ومنخفضات وودياناً عميقة، وبالمقابل ترتفع قمم الجبال ذات الصخور البركانية فى وسطها وتمثل أعلى المرتفعات التى تصل إلى (800 م) ويقل ارتفاع المرتفعات الشمالية الجنوبية حيث انحدار الهضبة من الوسط نحو الجنوب والشمال، وكان لعمليات التعرية أثر فى ملء أحواض الهضبة بالترسبات التى نقلتها السيول من المرتفعات الغربية وتنتشر فيها زراعة الأرز بسبب خصوبة تربتها .

السهول: وتنقسم إلى قسمين
• السهول الغربية: وهى سهول يصل عرضها إلى (150 كم) وقليلة الارتفاع تنحدر تدريجياً نحو الساحل .
• السهول الشرقية: وهى سهول ضيقة وأقل تعرجاً من السهول الغربية، باستثناء الأقسام الشمالية التى حدثت بها بعض الانكسارات أدت إلى تكون ألسن مائية داخل اليابسة متمثلة فى الخلجان الضحلة مثل خليج (انتونجل)، كما أدت الانكسارات إلى انفصال بعض الأجزاء مكونة جزراً قزمية كجزيرة (سانتا ماريا) وقاومت الأجزاء الوسطى والجنوبية هذه الحركات ولم يظهر عليها تشوه فى الاستقامة وتخترق هذه السهول عدة أنهار قصيرة تنحدر بشدة مكونة مساقط مائية .

المناخ: يتميز مناخ الجزيرة بارتفاع درجات الحرارة والرطوبة بسبب التيار الاستوائى الحار وتسقط الأمطار طوال السنة فى القسم الأوسط من السهل بسبب هبوب رياح جنوبية شرقية دائمة، أما الأمطار الشتوية فتسقط على الأقسام الشمالية وتسقط على الأجزاء الجنوبية الأمطار الصيفية، ويسود فى السهول الغربية الساحلية المناخ المدارى ذي الأمطار الصيفية .

النبات الطبيعى: أدى المناخ والظروف الطبيعية إلى تنوع الحياة النباتية بالجزيرة حيث تنتشر الغابات فى القسم الأوسط من السهول الشرقية والمرتفعات الغربية منها كما تنمو غابات المنجروف فى السواحل الغربية وتنتشر حشائش السافانا والاستبس فى الجزء الأوسط مع تداخل بعض الغابات معها، وتقل النباتات والحشائش فى الأقسام الجنوبية الغربية التي يسودها مناخ شبه الصحراوى وتنمو بها الحشائش الجافة .

السكان: يبلغ عدد السكان فى الجزيرة حوالى (13.209) ألف نسمة حسب تقديرات الأمم المتحدة وهم خليط من الأفارقة (جماعة البانتو) والآسيويين (الذين جاوا من الملايو، واندونيسيا، وأكبر جماعة أسيوية هى المرينا والبنيلو) كما يسكن الجزيرة بعض العناصر الأوروبية .

أهم المحاصيل الزراعية:الأرز: وهو يوزع فى كافة أنحاء الجزيرة ما عدا الأجزاء الجنوبية الغربية ويصدر الفائض منه إلى الخارج .
البن: الذي يمثثلث جملة الصادرات .
التوابل: والسكر والتبغ .
الثروة المعدنية: تمتلك الجزيرة عدة معادن وهي: الجرانيت والمايكا، واليورانيوم، والتريو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://adabbook.yoo7.com
 
بحث دراسي شامل عن قارة افريقيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع اكوالتي :: بحوث ودراسات :: منتدى الاطاريح | بحوث | دراسات | تقارير-
انتقل الى: